الأحد، 15 يوليو، 2012

معطف من السعادة (46)



أحبها فى الشتاء و تقدم لخطبتها فى الشتاء ذاته
واتفقا على ان يكون الزواج فى نهاية الشتاء القادم
لذا كان ممتن للشتاء كثيرا فأهداها معطف بلون المطر
- حبيبتى أحب أن يكون ذلك المعطف اول ما أهديكى ليذكرك دوما بشتاء جمعنا
- كم جميل .... أبيض بلون قلبك
- بل أبيض بلون المطر وسعادتى به ومن ثم سعادتى بكِ
فقد كانت مثله تعشق الشتاء وتهوى إقتناء المعاطف بإختلاف ألوانها
الا انها لم تقتنع يوما بإرتداء معطف أبيض حتى أهداه اليها
لكنها أحبته كثيرا فقد كان رمزا لحبها ولسعادتها ولكل ما هو جميل
على مدار عام من الشتاء الى الشتاء الذى اوشك على الانقضاء سريعا وكأن عام لم يمض
لذا من فرط سعادتى أتحدث دوما علينا بصيغة المجهول فحتى الان لا أصدق ان هى تمثلنى
اليوم سمذهب لتشاهدين منزلك بعد ان انتهى العمل به قالت أمى ذلك فبدأت فى الاستعداد
وما أن خرجت اليها حتى بذات فى الانتقاد
- لما ذلك المعطف فـ الطقس لم يعد قاسيا فقد بدأ الشتاء فى الانقضاء
- حتى وان اصبحنا فى الصيف فلن ادع لحظة سعادة تمر بى دونه
- مجنونة أنتى لا ادرى كيف سيحتملك له الله
- أحبنى خصيصا لجنانى ذلك
قد تكون أمى صمتت او ربما ظننت ذلك فبمجرد خروجنا من المنزل أمطرت السماء
واتجهت أنا فى سعادة الى نافذة السيارة اراقب قطرات المطر المندفعة بشغف الى الارض
لتحتضنها بشوق لا ينقطع الا بقرار من السماء
واتذكر حديثه معى عن المطر
- تحبنى أكثر ام المطر
- أحبك عدد قطرات المطر فهل يمكنك إحصاء عدده
- بالطبع لا وابتسم خجلا واصمت
- عندما تجدين السماء تمطر بقوة أكثر فلتعلمين انى فى تلك اللحظة أحبك أكثر وأكثر
أتذكر كلماته فتغمرنى السعادة أكثر واختبئ فى المعطف أكثر وكأننى أحتضنه هو لأخبره انى أيضا
فمن بداية الشتاء لم تمطر السماء كاليوم كم سعيدة انا به وكم كم أحبه
وها انا الان قد وصلت إليه فى منزلنا الذى لم يعد امامنا سوى بضعة ايام لنسكنه سويا
لكنى لم أجده فأمسكت بهاتفى وأتصلت به ليجيبنى صوت لا أعرفه
يخرنى بان حادثا قد تعرض له وهو يقود سيارته وفقد حياته
ويسود الصمت من جولى فى محاولة للاستيعاب قبل ان ابدو متامسكة واتسأل واين هو الان
لاذهب اليه مخلفة معطفى أمام منزلنا
عل أحد يرتديه فيجلب له السعادة فلم اعد بحاجة لها


بقلم الكاتبة المبدعة آية محمد

هناك 8 تعليقات:

ابراهيم رزق يقول...

شرفتى يا افندم المعطف

تحياتى

richardCatheart يقول...

الللللللللللللللللللللله حلووووووووووووووووووووووة اوى يا اية يسلم قلمك واحساسك

Aya Mohamed يقول...

ابراهيم رزق

الشرف ليا انا :)

Aya Mohamed يقول...

richardCatheart

ميرسى ربنا يخليك
ده من ذوقك :)

rona ali يقول...

تن تن تييرارارار
احب الناس اللى تنفذ علي طول
عرفتى بقي انى كسلانه ازاى :)

القصه جميله جدا
خاصه بدايتها ودخلتها بجد تشد اى حد
تسلم ايدك يا آيه <3

وجع البنفسج يقول...

جميلة يا آية ,,

وأهلا وسهلا بك في سلسلة معطف من قيود ..

امتى بدي اكتب قصة عن ذاك المعطف ؟؟

نفسي بس ماعنديش أفكار في الوقت الحالي ..

ان شاء الله في المستقبل القريب ^^

re7ab.sale7 يقول...

آية ....
يا بلدياتي
رقيق المعطف زيييك يا قمرة خالص
كنت متلهفة لاعرف من كتب معطف من السعادة وفوجءت بك
جميل اووي يا آية

ندى الربيع يقول...

جميلة جدا ولكن هذا معطف الحزن وليس معطف السعادة حتى ولو كان لون أبيض لأنه ذكرى مؤلمة لحزن لن يندثر أبداً